By submitting any personal data, I agree that any the personal data will be processed in accordance with the ICANN Privacy Policy, and agree to abide by the website Terms of Service.

أنت هنا

حول WHOIS

ليست WHOIS اختصارًا، على الرغم من أنها تبدو كذلك. في حقيقة الأمر، هي النظام الذي يطرح السؤال، من هو المسئول عن اسم النطاق أو عنوان IP؟

ماذا تعني WHOIS؟

يقوم ملايين الأفراد وشركات الأعمال والمؤسسات والحكومات كل عام بتسجيل أسماء نطاقات. ويتعين على كل واحد من هؤلاء توفير معلومات اتصال ومعلومات تحدد الهوية والتي قد تشمل: الاسم، والعنوان، والبريد الإلكتروني، ورقم الهاتف، وجهات الاتصال الإدارية والفنية. ويشار إلى هذه المعلومات في الغالب باسم "بيانات WHOIS". إلا أن خدمة WHOIS ليست قاعدة بيانات فردية تدار بشكل مركزي. وبدلاً من ذلك، تتم إدارة البيانات من خلال كيانات مستقلة تعرف باسم "أمناء السجلات" و"السجلات". وأي كيان يرغب في أن يكون أمين سجل يجب أن يحصل على اعتماد من ICANN. وبالمثل، تلتزم السجلات بموجب عقد مع ICANN من أجل إدارة نطاق المستوى الأعلى العام، مثل .COM أو .ORG أو نطاق من النطاقات الجديدة التي قد تكون قيد التشغيل.

يشترط تأكيد الالتزامات الخاص بـ ICANN منها "تنفيذ تدابير للحفاظ على وتأمين وصول غير مقيد وفي الوقت المناسب إلى معلومات WHOIS الدقيقة والكاملة". وللقيام بذلك، يوفر أمناء السجلات والسجلات وصولاً عامًا إلى البيانات حول الأسماء المسجلة. ويمكن لأي شخص استخدام بروتوكول WHOIS للبحث في قواعد البيانات الخاصة به وتحديد صاحب الاسم المسجل أو "المسجل" الخاص باسم النطاق.

فوائد ومسؤوليات المسجلين

يلعب المسجلون دورًا أساسيًا في التأكد من دقة WHOIS. وباعتبارك أحد المسجلين، يتعين عليك توفير بيانات اتصال WHOIS دقيقة، والحفاظ على دقة هذه البيانات طوال مدة فترة التسجيل الخاصة بك.

وعند القيام بتسجيل اسم نطاق، يتعين عليك توفير بيانات الاتصال الدقيقة والمعتمدة لأمين السجل الخاص بك مع تصحيح وتحديث هذه التفاصيل على الفور في حالة حدوث أية تغييرات أثناء مدة الفترة المخصصة للتسجيل. ويعد هذا الالتزام جزءًا من اتفاقية التسجيل الخاصة بك مع أمين السجل.

وفي حالة تقديمك معلومات خاطئة عمدًا، أو في حالة عدم تحديث معلومات على الفور إذا كان هناك أي تغيير، فقد يتم تعليق اسم النطاق الخاص بك أو حتى إلغاؤه. وقد يحدث ذلك أيضًا إذا لم ترد على الاستعلامات المقدمة من أمين السجل في حالة اتصالك بك حول دقة معلومات الاتصال الخاصة بك.

وبصفة سنوية، يتعين على أمين السجل الخاص بك إرسال تذكير سنوي بالتزامك بالحفاظ على دقة WHOIS الخاصة بك. برجاء مراجعة المعلومات المقدمة منك في هذا التذكير بعناية وإجراء أية تصحيحات ضرورية. وإذا رأيت أن معلومات WHOIS الخاصة بك غير دقيقة، برجاء الرجوع إلى: حول تصحيح بيانات WHOIS الخاصة بي.

واستنادًا إلى إصدار اتفاقية اعتماد أمين السجل التي أبرمها أمين السجل الخاص بك مع ICANN، تسري حقوق ومزايا ومسؤوليات مختلفة. للتعرف على إصدار اتفاقية اعتماد المُسجل المنطبقة على أمين السجل الخاص بك، ارجع إلى: http://www.internic.net/alpha.html

تاريخ WHOIS

يعود تاريخ WHOIS بجذوره إلى عام 1982، عندما نشر فريق عمل هندسة الإنترنت بروتوكولاً لخدمة دليل لمستخدمي ARPANET. في بداية الأمر، أدرج الدليل ببساطة معلومات جهات الاتصال التي تمت المطالبة بها لأي شخص يقوم بنقل بيانات عبر ARPANET. ومع نمو الإنترنت، بدأت WHOIS في خدمة احتياجات مختلف أصحاب المصلحة مثل المسجلين، ووكلاء إنفاذ القانون، وأصحاب الملكية الفكرية وأصحاب العلامات التجارية، وشركات الأعمال والمستخدمين الفرديين. إلا أن البروتوكول ظل مستندًا بصورة أساسية إلى معايير IETF الأصلية. وهذا هو بروتوكول WHOIS الذي ورثته ICANN عند تأسيسها في 1998.

تعرف على المزيد حول تاريخ WHOIS.

ماذا يوجد في الأفق؟

من المحتمل جدًا أن تتغير WHOIS بشكل كبير في المستقبل.

بدأت عملية إعادة ابتكار WHOIS في نوفمبر 2012، عندما اعتمد مجلس إدارة ICANN إستراتيجية مكون من شقين لتضمين التوصيات المقدمة من فريق استعراض WHOIS (أو RT) لتحسين الطريقة التي تشرف بها ICANN حاليًا لنظام WHOIS الحالي.

تعرف على المزيد حول ماذا يوجد في الأفق لتحديث نظام WHOIS.

حول هذا الموقع

يمثل هذا الموقع تطوير أسلوب مكون من ثلاثة مراحل في تحسين دقة بيانات WHOIS. تعرف على المزيد حول هذا الموقع وكيف يهدف إلى تحسين WHOIS.