أنت هنا

الدقة

يجب أن تكون بيانات WHOIS دقيقة، إذا كان الغرض هو القدرة على الاتصال بالمسجلين. فقد أظهرت الدراسات المختلفة مجتمعة التي قيمت جودة بيانات WHOIS أن دقة البيانات في حاجة لأن يتم تطويرها.

كيف يمكن للمرء تحديد ما إذا كانت البيانات المعروضة في سجل WHOIS صحيحة أم لا؟ قد تكون هناك معلومات اتصال تبدو صحيحة - وتمثل اسمًا وعنوانًا صحيحين وصالحين (إلكتروني و/أو مادي) - لكن ليس صحيحًا بالضرورة، أي أنها لا تتفق مع الشخص المسجل، أو المدير، أو المالك لاسم النطاق.

هناك جدال في مجتمع ICANN حول كيفية اختبار دقة بيانات WHOIS. يرى البعض أن اختبار دقة العناصر الفردية للبيانات يمثل مشكلة وقد يتطلب مستوى من التدخل (مثل الزيارات المادية). 

وإلى أن يتم اعتماد اتفاقية RAA الجديدة لعام 2013، لم يكن أمناء السجلات مطالبون بالتحقق أو التثبت من بيانات WHOIS. وتشتمل اتفاقية RAA لعام 2013 على التزامات لتوثيق بعض حقول البيانات، والتحقق من عرض عنوان البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف. وقد التزمت ICANN بنشر دراسات من أجل تقييم كيفية تحسين مستويات دقة WHOIS بمرور الوقت. وقد تؤدي هذه الدراسات إلى أنشطة إضافية لوضع السياسات داخل GNSO من أجل تعديل السياسات الحالية أو وضع سياسات جديدة لإضفاء مزيد من الدقة على WHOIS.

تمشيًا مع هذا الالتزام وكذلك أهداف ICANN بشأن الشفافية والمساءلة، فإنّ ICANN في خضم تطوير نظام شامل للابلاغ عن دقة WHOIS (يشار إليها باسم ARS). وعند اكتمال تطويره؛ سيصدر ARS تقاريرًا مستمرةً قادرةً على تتبع مؤشرات الدقة وتقريرًا عن العوامل الخاصّة التي تؤثر على الدقة.