By submitting any personal data, I agree that any the personal data will be processed in accordance with the ICANN Privacy Policy, and agree to abide by the website Terms of Service.

أنت هنا

الخصوصية

تترافق مناقشة قوانين الخصوصية ونقل البيانات الشخصية دائمًا مع مناقشات WHOIS. ترتكز بعض مناقشات السياسة على تغيير سياسة WHOIS لتقييد كمية المعلومات المتاحة من خلال عرض سجل WHOIS. ويوجد لدى العديد من الدول الأوربية قواعد صارمة حول كيفية انتقال البيانات الشخصية عبر الحدود الوطنية. قد يكون أمناء السجلات الراعين لأسماء النطاقات في دول مختلفة عن المسجل وعن السجل الذي يدخله في ملف المنطقة. وتأتي استعلامات WHOIS من العديد من الدول المختلفة. حيث تتدفق المعلومات على المستوى الدولي. وتتغير القوانين بمرور الوقت، وقد يكون من الصعب تحديد كيفية سريان قوانين الخصوصية على تدفق المعلومات والبيانات عبر الحدود.

ونتيجة لذلك، هناك إمكانية لحدوث التضارب بين القوانين الوطنية والأحكام والشروط المطبقة على WHOIS. ويتعين على أمناء السجلات والسجلات الالتزام بالقانون المعمول به. وقد وضعت ICANN إجراءات للتعامل مع المشكلات التي تظهر فيها تضاربات بين الالتزام بسياسة ICANN والقوانين الوطنية. راجع إجراءات ICANN للتعامل مع حالات تضارب WHOIS مع قانون الخصوصية للحصول على مزيد من المعلومات حول إجراءات ICANN الحالية.

وعلى الرغم من ذلك، لا تزال المخاوف تظهر حول WHOIS في ضوء هذه القوانين المتعلقة بالخصوصية في المادة 29 للاتحاد الأوروبي الطرف العامل، هيئة استشارية أوروبية مستقلة حول حماية البيانات والخصوصية. للحصول على مزيد من المعلومات، راجع المراسلة:

من المحتمل أن يقوم مجتمع ICANN باستعراض هذه المشكلات في المستقبل من خلال أنشطة السياسة التي تجريها GNSO. يوفر القسم شارك في هذا الموقع معلومات أكثر حول كيفية المشاركة في هذه المناقشات حول السياسة.